آخر الأخبار

05-أبريل-2016
مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.8 مليون دولار لعام 2015
للمزيد

03-سبتمبر-2015
مصرف سيرة يستكمل بنجاح بيع شركة كوزان كريسبلانت مقابل 424 مليون كرونا دانمركية
للمزيد

31-أغسطس-2015
مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.3 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من 2015
للمزيد

Media & Communications

News

08 / 03 / 2008

البنك الدولي المتحد يعلن عن تحيقق أرباح إجمالية قدرها 55 مليون دولار أمريكي

أعلن البنك الدولي المتحد اليوم بأنه حقق أرباحا إجمالية خلال الفترة المنتهية في ديسمبر 2007 حيث بلغت أرباحه 55.1 مليون دولار أمريكي.

كما بلغت أرباح البنك الصافية 20.9 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة، حيث ارتفع إجمالي الموجودات لتصل إلى 383 مليون دولار أمريكي. وقد تم تحقيق هذه النتائج بفضل الأداء الإيجابي والمتميز لجميع وحدات العمل بالبنك.

والجدير بالذكر أن البنك الدولي المتحد، الذي يتخذ من البحرين مقرا له، تأسس في النصف الثاني من عام 2006. وتتمثل أعماله الرئيسية في تزويد مستثمريه في دول مجلس التعاون الخليجي بفرص الاستثمار في المساهمات الخاصة والاستثمارات المدعمة بأصول والتي تتوافق مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية السمحاء.

لقد أنجز البنك الدولي المتحد عددا من الصفقات منذ بدأ عملياته الاستثمارية وذلك في مجالات عدة شملت قطاع الاتصالات، الشحن، تأجير الطائرات، والعقارات. وقد شملت هذه الصفقات تأسيس محفظة استثمارية تتكون من مجموعة متنوعة من الطائرات يتم تأجيرها لشركات طيران كبرى. كما قام البنك بالدخول في شراكة مع عدد من المؤسسات المعنية بتطوير العقارات في المنطقة بما فيها الوحدات السكنية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي تعليق له على هذه النتائج، قال السيد أسعد البنوان، رئيس مجلس إدارة البنك الدولي المتحد: “منذ تأسيسه، ركز البنك الدولي المتحد على تنفيذ خطة العمل المعتمده وذلك من خلال التركيز على خطوط أعماله الرئيسية وتقديم فرص استثمارية متميزة حققت عائدات مجزية لمستثمرينا. وخلال هذه الفترة، لم تقتصر انجازات البنك على تأسيس بنيته التحتية واستقطاب فريق إداري مؤهل، بل نجح أيضا في إتمام عدد من الصفقات الاستثمارية، مما مكن البنك من التمركز في السوق بشكل يؤهله من أن يحقق أداء قويا لكل من مستثمريه ومساهميه على حد سواء خلال العام الحالي والسنوات القادمة”.

وأضاف السيد أسعد البنوان: “نعتقد بأن الظروف الاقتصادية الحالية في كل من أوروبا والولايات المتحدة وغيرها من الدول ستوفر فرصا استثمارية جيدة. ومع كون السيولة المالية موضع اهتمام لعدد من المؤسسات، خصوصا في تلك الدول، سيكون البنك الدولي المتحد – بفضل قاعدته المالية القوية والسيولة المتوفرة – في وضع جيد يمكنه من الاستفادة من هذه الفرص”.

وأضاف السيد عبدالله جناحي، المدير العام والرئيس التنفيذي بالوكالة للبنك الدولي المتحد: “لقد مثلت الأشهر القليلة الماضية تحديا كبيرا للأسواق المالية بشكل عام. غير أن البنك الدولي المتحد قد نجح في تحقيق أداءً جيداً خلال الفترة الأولى من بدء عملياته. هذا وسيواصل البنك التركيز على خطوط أعماله الرئيسية حيث أنه يقوم حاليا بدراسة عددا من المشاريع الواعدة التي ستمكنه من تحقيق أهدافه الإستراتيجية”.

وأوضح قائلا: “لقد أكمل البنك الدولي المتحد أولى صفقاته الاستثمارية في المؤسسات وذلك بشراء حصة قدرها 92% في إحدى الشركات الأوروبية الرائدة Kosan Crisplant وهي شركة رائدة عالميا في مجال توفير أنظمة وحلول تعبئة اسطوانات الغاز المسال LPG. كما أن البنك بلغ مراحل متقدمة في المفاوضات للاستحواذ على إحدى المؤسسات الرائدة في إحدى دول مجلس التعاون بالإضافة لمشاريع أخرى في تطوير العقارات في مملكة البحرين”.

وفي مراجعته لحوكمة المؤسسات وتطورات البنية التحتية في البنك، قال السيد عبدالله جناحي: “على المستوى العملي، كانت إستراتيجية البنك تهدف إلى تقوية فريقنا من المتخصصين لبناء أنظمة قوية في مجال التدقيق وإدارة المخاطر. فقد تم توظيف عدد من كبار المختصين في وحدات العمل الرئيسية مثل الاستثمار، التسويق، الخزينة، إدارة المخاطر، الشؤون القانونية والعمليات. كما تم الانتقال إلى مكاتبنا الجديدة في منطقة السيف بالإضافة إلى توقيع العقد الرئيسي لنظام الحاسب الآلي المركزي للبنك.

عودة للقائمة الرئيسية