آخر الأخبار

05-أبريل-2016
مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.8 مليون دولار لعام 2015
للمزيد

03-سبتمبر-2015
مصرف سيرة يستكمل بنجاح بيع شركة كوزان كريسبلانت مقابل 424 مليون كرونا دانمركية
للمزيد

31-أغسطس-2015
مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.3 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من 2015
للمزيد

Media & Communications

News

03 / 09 / 2015

مصرف سيرة يستكمل بنجاح بيع شركة كوزان كريسبلانت مقابل 424 مليون كرونا دانمركية

(المنامة – 3 سبتمبر 2015)

أعلن مصرف سيرة الاستثماري ش.م.ب (م) – وهو مصرف استثماري يعمل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية ويقع مقره الرئيسي في مملكة البحرين – عن الاستكمال الناجح لصفقة بيع شركة كوزان كريسبلانت (كوزان)، وهي الشركة الرائدة في توفير معدات تعبئة اسطوانات الغاز المسال في العالم، إلى مشتري إستراتيجي في المنطقة مقابل مبلغ 424 مليون كرونا دانمركية (ما يعادل أكثر من 60 مليون دولار أمريكي).

توفر شركة كوزان، ومقرها الرئيسي في الدانمارك، معدات ووحدات تصنيع ونظم خاصة بتعبئة وصيانة اسطوانات الغاز المسال، كما أنها تقدم خدمات ما بعد البيع والخدمات الهندسية وإدارة المرافق وتوريد مكونات صناعة الغاز. هذا وقد زودت المجموعة منذ العام 1951 اكثر من 2600 وحدة تصنيع لأكثر من 130 دولة حول العالم.

وقد علق السيد حمد العميري – رئيس مجلس إدارة مصرف سيرة الاستثماري بالقول: “اننا مسرورون باستكمال صفقة بيع شركة كوزان، حين تم الاستحواذ على الشركة عام 2008 لم يعلم أحد عن التحديات والأوقات الصعبة التي تنتظرنا بسبب إحدى أسوأ الأزمات المالية في تاريخ الاقتصاد العالمي. وقد تأثرت كوزان بالأزمة حالها حال الشركات الأخرى، إلا أنه ورغم ذلك، فقد أثمر العمل الجاد والالتزام القوي للكوادر الإدارية في مصرف سيرة وشركة كوزان بحيث تم تجاوز التحديات، لتعود الشركة الى مستويات الربحية التي سبقت الأزمة المالية وإلى مسارها الصحيح لتحقيق ومواصلة النمو الجوهري كمجموعة رائدة في قطاع صناعة الغاز المسال”.

وأضاف السيد العميري بالقول: “نؤمن بأن عملية التخارج هذه ستعزز من سجل انجازات مصرف سيرة ومصداقيته كمدير استثماري للأسهم الخاصة يستطيع العمل مع الشركات الاستتثمارية التابعة له في اصعب الظروف والتحديات، وله القدرة على توجيه هذه الظروف لخدمته واستغلالها لتحقيق النمو المستدام. وتشكل عملية بيع “كوزان” الى مشترى استراتيجي، لديه خبرة واسعة وحضور قوي في مجال صناعة الغاز المسال، خطوة في الاتجاه الصحيح لغايات تطوير الشركة إذ سيعزز التعاون المشترك للشركتين من مكانة “كوزان” في قطاع الطاقة.”

وعلق السيد عبدالله جناحي – الرئيس التنفيذي لمصرف سيرة الاستثماري ورئيس مجلس إدارة شركة كوزان بالقول: “رغم التحديات الاقتصادية الصعبة التي واجهتنا خلال فترة ملكيتنا للشركة، إلا أن فريق إدارة محفظة الأسهم الخاصة عمل بشكل فاعل وابتكاري مع الفريق الإداري في شركة كوزان لتحسين أداء الشركة؛ ونتيجة لذلك تعافت الإيرادات والأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب (EBITDA) بشكل كبير بحيث أنها تجاوزت المستويات السابقة للأزمة المالية، وأصبحت شركة كوزان في الوقت الراهن وبعد إعادة توجيه بعض نشاطاتها أقل عرضة لتأثيرات عقود العمل والمشاريع الكبيرة والتي لا يمكن التنبؤ بأوقاتها.”

وفيما يخص القيمة المضافة بالنسبة لمصرف سيرة، علق السيد جناحي: “تبنى المصرف نهج الإدارة الفاعلة في إدارة شركة كوزان بالتنسيق المتلازم مع الإدارة التنفيذية للشركة. وقد تم القيام بعدد من المبادرات خلال تلك الفترة وتطبيقها بنجاح، في حين تضمنت المبادرات الرئيسة لمصرف سيرة العمل على زيادة تركيز شركة كوزان على شريحتي الخدمات وقطع الغيار ذات الهوامش المرتفعة لغايات تخفيض الاعتماد على الأنشطة التي تستند الى المشاريع وتسريع انتقال عمليات التجميع من مواقع اوروبية عالية الكلفة الى سيريلانكا. كما تم إطلاق العديد من المنتجات الجديدة خلال فترة تملك مصرف سيرة لشركة كوزان شملت جهاز ” Flexspeed “، وهو منتج رائد في قطاع الصناعة لتوفير حلــول تعبئــة ذات قدرة عاليــة بالإضافة لجهاز  Fill 1، والذي يعتبر من المنتجات الابتكارية منخفضة التكلفة ويستهدف الأسواق الناشئة.  كما استهدفت كوزان في تلك الفترة عمليات استحواذ للوصول إلى النمو والدخول في قطاع توزيع المكونات الهندسية الكبير والمتشعب في أوروبا، في حين اتخذت الشركة خطوات ثابتة للدخول في إحدى اكبر القطاعات، ألا وهو قطاع الغاز الطبيعي المسال “.

 وأضاف السيد جناحي كذلك:  “تتمحور استراتيجية مصرف سيرة للاستثمار في التركيز على صفقات تستند الى أسس قوية، وفي قطاعات مستقرة نسبيا. كما أننا نولي أهمية عالية لحوكمة المخاطر، ونركز على الاستثمارات التي تتوافق مع سياسة المصرف المتعلقة بمستوى المخاطر والعوائد المتوقعة ضمن الحد الأدنى من المخاطر بالنسبة لمصرف سيرة حسب توقعات المصرف للبيئة الاقتصادية المنظورة”.

كما تقوم استراتيجية المصرف على الحفاظ على محفظة استثمارية متنوعة على الصعيدين الجغرافي والصناعي، مع التركيز على قطاعات خدمية تستند إلى الطلب الأساسي القوي، وتجنب القطاعات التي تقوم على التكهنات والمضاربات.

عودة للقائمة الرئيسية