آخر الأخبار

05-أبريل-2016
مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.8 مليون دولار لعام 2015
للمزيد

03-سبتمبر-2015
مصرف سيرة يستكمل بنجاح بيع شركة كوزان كريسبلانت مقابل 424 مليون كرونا دانمركية
للمزيد

31-أغسطس-2015
مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.3 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من 2015
للمزيد

Media & Communications

News

05 / 04 / 2016

مصرف سيرة الاستثماري يعلن عن أرباح صافية بلغت 2.8 مليون دولار لعام 2015

(المنامة – 5 أبريل 2016)

أعلن مصرف سيرة الاستثماري ش.م.ب (م)، وهو مصرف استثماري يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية ويقع مقره الرئيسي في مملكة البحرين، عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015، حيث حقق المصرف أرباحا صافية للمساهمين بلغت 2.8 مليون دولار أمريكي لعام 2015 مقارنة بخسائر قيمتها 52.3 مليون دولار في العام السابق، وقد حقق المصرف ارباحا صافية للمساهمين بلغت 2.4 مليون دولار في الربع الأخير من عام 2015 مقارنة بخسائر قيمتها 24.6 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام السابق. وتعود الزيادة المتحققة في الدخل بصورة رئيسية الى رسوم الهيكلة والاستحواذ على الاستثمارات الجديدة، وعوائد عمليات التخارج التي تمت بنجاح عام 2015.

وكما تم الافصاح عنه في القوائم المالية الموجزة التي تم نشرها، فقد بلغ إجمالي أصول المصرف في 31 ديسمبر 2015 مبلغ 169.1 مليون دولار. اما الاستثمارات في أصول الإجارة، والتي تمثل استثمارات المصرف في صندوق فلك للطيران الاستثماري، فقد انخفضت لتصل الى 74.1 مليون دولار مقارنة مع 119.3 مليون دولار في العام السابق. ويعكس هذا الانخفاض من 11 طائرة في عام 2007 الى 3 طائرات في الوقت الراهن سياسة وإستراتيجية مصرف سيرة للحد من تعرضه لقطاع الطيران وذلك درءا للمخاطر العالية في قطاع الطيران خاصة بعد الأزمة المالية في عام 2008.

وفي هذا الصدد علق السيد حمد العميري – رئيس مجلس الإدارة بالقول: “عززت استراتيجية مصرف سيرة للحد من مخاطر التعرض في قطاع الطيران من ميزانية المصرف العمومية والتي اقترنت أيضا بعمليات تخارج من عدد من الاستثمارات، ومكنته من الحصول على أصول مسالة في نهاية العام بلغت 43 مليون دولار ونسبة كفاية رأس المال بلغت حوالي 27%، وقد كان من شأنها جميعا أن مهدت الطريق لمصرف سيرة بالاستمرار في النمو. وعلاوة على ذلك انخفضت التزامات المصرف المالية مع نهاية العام الى 21.4 مليون دولار مقارنة بما قيمته 56.8 مليون دولار في العام السابق، ويعود ذلك بالدرجة الأولى الى سداد ديون محفظة فلك المترتبة على عدد من الطائرات من خلال عوائد بيع الطائرات”.

وأضاف السيد العميري: “استمر مصرف سيرة على مدار عام 2015 باستخلاص القيمة من اسثماراته القائمة، وفي نفس الوقت استمر في إنماء أنشطته عن طريق القيام بصفقات جديدة، إذ أنه بالإضافة إلى القيام بالتخارج بنجاح من عدد من الاستثمارات وبيع عدد من الطائرات، تمكن المصرف أيضا من إبرام صفقات استثمارية جديدة”.

وأفصح السيد العميري عن المزيد من التفاصيل عن عمليات التخارج في عام 2015 حيث قال: “انتهى المصرف في فبراير 2015 من عملية تخارج ناجحة لعملية تمويل اسلامي لمشروع تطوير سكن طلبة في العاصمة البريطانية لندن، مما حقق عوائد قوية للمستثمرين، وفي شهر يونيو تمت صفقة بيع شركة كوسان كريسبلانت، وهو استثمار بالحصص الخاصة في الدنمارك. كما تم خفض عدد الطائرات في محفظة فلك للطيران من سبع طائرات الى 3 طائرات بنهاية عام 2015 من خلال عمليات بيع متأنية ومنتقاة”.

وعلق السيد عبدالله جناحي – الرئيس التنفيذي لمصرف سيرة، على استثمارات المصرف الجديدة بالقول: “لقي استثمار المصرف خلال الشهور الأولى من عام 2015 لتطوير مشروع السكن المتخصص بأمراض الشيخوخة (Dementia) بالعاصمة البريطانية لندن، استحسانا كبيرا من المستثمرين، ويتوقع الانتهاء من المشروع قبل الوقت المقرر حيث تم الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بالرخص النهائية قبل 9 شهور من الموعد الأصلي”. وأضاف بالقول: “كما تمكن مصرف سيرة في شهر ديسمبر بالتعاون مع مؤسسة محلية أخرى على الاستحواذ على مجمع سكني عائلي في الولايات المتحدة الأمريكية يتكون من عقارين يقعان بمدينة أتلانتا. يشار الى أن نسبة الاشغال في هذه المحفظة العقارية تقارب 95%، ويتوقع أن تدر أرباح وعوائد نقدية جيدة للمصرف ومستثمريه خلال فترة الاستثمار”.

وفيما يخص التوجهات المستقبلية، قال السيد جناحي: ” على الرغم من تأثر الأسواق العالمية وبشكل خاص الأسواق الاقليمية بانخفاض أسعار النفط هناك مؤشرات إيجابية توحي أن الوضع الحالي للأسواق لن يستمر لفترة طويلة، كما يتوقع العديد من المحللين ان تشهد أسعار النفط تحسنا مع نهاية العام. وتشير معظم التوقعات إلى حالة من “التفاؤل الحذر” في الأسواق وذلك بسبب الزخم الايجابي في الاقتصادات النامية والذي سيواصل الاستفادة من أسعار النفط المنخفضة نسبيا. ومع أخذ ما تقدم في الاعتبار، سيواصل مصرف سيرة الاستثماري، وبشكل متأني وحذر، تحديد الفرص الجاذبة في الأسواق المستهدفة. وفي هذا السياق، هناك عدد من الصفقات الاستثمارية الجديدة قيد الدراسة والتي من المتوقع الانتهاء منها في الأشهر القليلة القادمة. كما سيواصل المصرف عمليات التخارج الانتقائية من استثمارات معينة، والتي يتم حاليا العمل على عدد منها”.

هذا وتتنوع استثمارات مصرف سيرة في قطاعات التصنيع والنقل بالإضافة إلى استثمارات أقل حجما في القطاعات السكنية والخدمات.  كما تقوم استراتيجية المصرف على الحفاظ على محفظة استثمارية متنوعة على الصعيدين الجغرافي والصناعي، مع التركيز على قطاعات خدمية تستند إلى الطلب الأساسي القوي، وتجنب القطاعات التي تقوم على التكهنات والمضاربات.

عودة للقائمة الرئيسية